مًــتٌـدْىَ الَـرًْيٌـشًـُهً للُحَـنَـااْْْ ْءَ والًَتــجٌُـمًـيًْـلًَُْ

مًــتٌـدْىَ الَـرًْيٌـشًـُهً للُحَـنَـااْْْ ْءَ والًَتــجٌُـمًـيًْـلًَُْ

...::!:: منتدى (( مرحبااا الساااع فيكم في منتدى الريشه )) .. ::!::...


    أمريكيان وبريطاني يتقاسمون جائزة نوبل للاقتصاد

    شاطر
    avatar
    خبله وافتخر
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 22
    تاريخ التسجيل : 25/01/2011

    أمريكيان وبريطاني يتقاسمون جائزة نوبل للاقتصاد

    مُساهمة من طرف خبله وافتخر في الأربعاء يناير 26, 2011 9:21 am

    <TABLE style="BORDER-RIGHT-WIDTH: 0px; BORDER-TOP-WIDTH: 0px; BORDER-BOTTOM-WIDTH: 0px; BORDER-LEFT-WIDTH: 0px" dir=rtl id=table3 border=1 width="100%">

    <TR>
    <td style="BORDER-BOTTOM: medium none; BORDER-LEFT: medium none; BORDER-TOP: medium none; BORDER-RIGHT: medium none">أمريكيان وبريطاني يتقاسمون جائزة نوبل للاقتصاد

    </TD></TR></TABLE>
    أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، الجهة المانحة لجوائز نوبل، الاثنين، اسماء الفائزين بجائزة نوبل للاقتصاد لعام 2010، وذلك في ختام أسبوع منح الجوائز التي تشمل عدة مجالات.
    ومنحت اللجنة أمريكيان وبريطاني الجائزة وذلك لعملهم في مجال تحليل الأسواق الجماعية.
    وكانت اللجنة منحت، بدءاً من الاثنين الماضي، جوائز نوبل للطب والفيزياء والكيمياء والآداب والسلام، موزعة على مدى أيام، على أن تنهي هذا اليوم بإعلان الجائزة الأخيرة، وهي في مجال الاقتصاد.
    يشار إلى أن اللجنة منحت الأمريكيين إلينور أوستروم وأوليفر ويليامسون جائزة نوبل للاقتصاد لعام 2009، وذلك عن عملهما بشأن التحكم بالاقتصاد.
    وتعمل أوستروم، وهي أول امرأة تحصل على جائزة نوبل للاقتصاد، في جامعة إنديانا، ونالت الجائزة لعملها تحليل إدارة الاقتصاد، وخصوصاً الاقتصاد المشاع.
    ويظهر عملها أن المجتمعات المحلية غالباً ما تنجح في إدارة الموارد العامة بصورة أفضل من مواردها الذاتية عندما تفرض عليها السلطات الخارجية القوانين والقواعد.
    وقالت حينها إن البيروقراطية قد لا تملك المعلومات الكافية في بعض الأحيان، في حين أن المواطنين وأولئك القائمين على استغلال الموارد يملكونها.
    وأشارت لجنة جائزة نوبل إلى عملها وبحثها حول أحد السدود في نيبال، كنموذج لدراستها.
    أما ويليامسون، الأستاذ بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، فقد نالها نظير تحليله لإدارة الاقتصاد، وتحديداً لحدود المؤسسات.
    يشار إلى أن جائزة نوبل للطب، التي منحت لأبي أطفال الأنابيب، الطبيب البريطاني، روبرت إدواردز، قد أثارت انتقاداً من جانب الفاتيكان.
    أما جائزة نوبل للسلام، والتي ذهبت للمعارض الصيني لياو شياباو، الذي يقبع حالياً خلف القضبان بسبب حكم بالسجن لمدة 11 عاماً صدر بحقه عام 2009 بتهمة "التحريض ضد سلطة الدولة" بسبب نشاطاته المتعددة في مجال حقوق الإنسان والإصلاح السياسي.
    في حين ذهبت جائزة نوبل للآداب، للبيروفي ماريو فارغاس يوسا.
    <TABLE style="BORDER-RIGHT-WIDTH: 0px; BORDER-TOP-WIDTH: 0px; BORDER-BOTTOM-WIDTH: 0px; BORDER-LEFT-WIDTH: 0px" dir=rtl id=table2 border=1 width="100%">

    <TR>
    <td style="BORDER-BOTTOM: medium none; BORDER-LEFT: medium none; BORDER-TOP: medium none; BORDER-RIGHT: medium none" width="80%"> </TD>
    <td style="BORDER-BOTTOM: medium none; BORDER-LEFT: medium none; BORDER-TOP: medium none; BORDER-RIGHT: medium none" width="20%">
    المصدر:

    News-All

    </TD></TR></TABLE>

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 21, 2018 9:53 pm